• الصفحة الرئيسية

عن ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لمحة تاريخية (1)
  • العلاقات (1)
  • الأنشطة (0)

كلمة الرئيس

قانون الديوان ومهامه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قانون الديوان ومهامه (1)

نشاطات الرئيس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نشاطات الرئيس (19)

الاخبار

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشأة (7)
  • الاخبار (339)
  • كتاب شكر (7)

مكتبة الديوان

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

شكاوى ومقترحات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

صور واحداث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • صور واحداث (2)

اتصل بنا

العلاقات الاقليمية والدولية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

دليل ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • دليل ديوان المحاسبة (1)

التقارير السنوية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الإجتهادات والاراء الإستشارية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التعاميم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التقارير

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

اعلانات رسمية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اعلانات (7)

المفكرة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المفكرة (13)
  • (0)

خدمات

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الاخبار .

        • القسم الفرعي : الاخبار .

              • الموضوع : خليل يطلق خطة معهد باسل فليحان لسنة 2019 .

خليل يطلق خطة معهد باسل فليحان لسنة 2019

أكد وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل أن عملية تأليف الحكومة اصبحت "في الشوط الأخير"، آملاً "بجدّ هذه المرّة"، في أن تُشَكَّلَ"خلال الأيام والساعات المقبلة". وشّدد على أن ضرورة أن "تبادر الحكومة العتيدة فوراً إلى الاصلاحات الماليّة الجدّية"، منبهاً من "مخاطر كثيرة" إذا لم تفعَل. ولم يستبعد أن تصدر "قريباً" بعض "آراء مؤسّسات التصنيف الأخرى"، مؤكداً الحاجة إلى "خطوات جريئة (...) تتطلّب إرادة وطنيّة جامعة والتزامأً سياسياً".

كلام الوزير خليل جاء خلال حفل اختتام أعمال معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي التابع لوزارة المال للعام 2018 وإطلاق الخطّة العلميّة لسنة 2019، بـ"النتاج المتميز لمعهد باسل فليحان خلال العام 2018"، بحضور رئيس ديوان المحاسبة القاضي احمد حمدان وعدد من القضاة ورئيس المصلحة عمر الدغيلي وعدد من الفعاليات والشخصيات الاقتصادية والسياسية ومهتمين .

وشدّد الوزير خليل على ضرورة "الإسراع في تشكيل الحكومة أصبح حاجة ضرورية لإعادة تشكيل ثقة الناس بالدولة وثقة المؤسسات والمجتمع الدوليّ أيضاً بالدولة وبقدرتها على مواجهة التحديات التي نعيشها". وتابع: أصبحت ثمة حاجة فعلية وطنية داخلية للانطلاق نحو مرحلة جديدة من العمل نضع على اساسها خطة جديّة لتغيير هيكلي وبنيوي ربما لمعظم السياسات الاقتصادية والمالية التي كنا نعيش في ظلها، وهذا الأمر يتطلب الانخراط الجدي في عملية إصلاح حقيقي على مستوى كل عمل المؤسسات، وهو إصلاح يجب ان يشمل هذا التغيير البنيوي بالكامل والذي لا يمكن أن نستمر من دون تحقيقه.

وأكّد "العمل على صوغ قانون جديد للصفقات العموميّة والذي يعتبر واحداً من العناوين الأساسية التي تتّصل بالاستقرار وبقدرة توظيف الاستثمار ليكون منسجماً مع ما نطمح إليه من عمليات شفافة نزيهة والمساءلة والمنافسة الحقيقيّة وتعتمد الآليات الحديثة التي تسمح بالوصول إلى أفضل النتائج".

وأضاف "مع انطلاق خطة الـ2019 نرى أنّ تعاظم التحديات يفرض علينا السير بسياسات أكثر وضوحاً وجرأة في التمكين المالي بحيث نتدارك ضعف القدرات في الإدارة الماليّة لبعض مؤسّسات الدولة والبلديات والتي يمكن أن ترفع من المخاطر الإئتمانيّة للدولة، فنخطو خطوة أكبر نحو اعتماد التدريب المالي الإلزامي الذي سيأخذ حيّزاً أساسياً من اهتمامنا خلال العام 2019 بعد أن ازداد عدد الدول التي تلزم إجراء مثل هذا التدبير في كلّ إداراتها حتى يتلاءم عملنا وممارساتنا مع متطلبات المعايير الدوليّة واعتبارات الشفافيّة والإصلاح". ودعا مجلس الخدمة المدنيّة وديوان المحاسبة وهيئة التفتيش المركزي إلى "العمل معاً من أجل تحقيق هذا الأمر خدمة للمصلحة الوطنيّة". وأكّد أنّ "تحقيق إدارة عامة قادرة متمكّنة يمرّ من خلال بناء رأسمالها البشري الذي هو ثروة الدولة الحقيقيّة وأن التعلّم المستمر المرتبط بالأداء ليس أمراً ثانوياً بل هو مرتبط بمفهوم ومشروع الدولة القادرة وركن من أركانها، فكيف إذا كان هذا الاستثمار يصبّ في مصلحة تمكين الدولة مالياً ورفع ملاءتها". واعتبر أن "الدولة التي تواجه اليوم على المستوى المالي تحدّيات متزايدة، تتطلّب أيضاً من الحكومة العتيدة أن تبادر فوراً إلى الاصلاحات الماليّة الجدّية على مستوى تعزيز الواردات وتخفيض الإنفاق والإصلاح في المؤسّسات التي تشكّل استنزافاً لموارد الدولة وتؤسّس لعجز يتراكم سنة بعد سنة ويزيد من ديننا العام". وأضاف: "لقد استطعنا في الفترة الماضية بالشراكة مع مصرف لبنان أن نتجاوز محطة ماليّة صعبة ولكن هذا الأمر لا يمكن أن يستمر من دون إصلاحات جدّية بنيويّة في مسار الأمور تسمح بوضع أنفسنا في مسار مالي جديد نضبط فيه مستوى الدين العام بالنسبة إلى الناتج المحلي ونسبة عجزنا بالنسبة لهذا الناتج، والتي وصلت إلى مستوى يهدّد بمخاطر كثيرة إذا لم يكن ثمة إصلاح جدّي". وتابع: "لقد استمعنا خلال الأيام الماضية إلى مؤسسة تصنيف دولي وربما نسمع قريباً بعض آراء مؤسّسات التصنيف الأخرى. الأهم من هذا هو أن نستمع إلى واقعنا وأن نقرأه بشكل جيّد وأن نعي أنّه من دون خطوات جريئة لا يمكن أن نستمر كما نحن، وهذه الخطوات تطلّب إرادة وطنيّة جامعة والتزامأً سياسياً.

 

عرض توضيحيّ : وقدّم فريق المعهد عرضاً توضيحياً عن نشاطاته عام 2018، استهلّته رئيسة المعهد السيدة لمياء المبيّض بساط بكلمة ثمّنت فيها "الثقة والاهتمام اللذين يخصّ بهما الوزير المعهد وفريق عمله"، و"تعاونَ المديرين العامين والمديرين في وزارة المال" معه. وشددت على أن "الاستثمارَ في تطوير الكفايات المالية اليوم هو حجر أساس في سدّ جزء من الثغرة القائمة بين الكفايات المالية المطلوبة والقدرات البشرية المتوافرة في الدولة".

 

وأبرزت بساط أن المعهد طوّر في العام 2018 "برامج واكبت مواضيع تبادل المعلومات الضريبية وحماية أمن المعلومات والشراكة بين القطاعين العام والخاص والتدقيق الداخلي"، وواكب "إدارات ومؤسسات عامة تخطو خطوات جريئة نحو تحديث إدارتها، إن لجهة توحيد الإجراءات أو من حيث تمهين إدارة المال العام"، من خلال توفيره لها "برامج مفصّلة وفقاً لأولوياتها الاستراتيجية". وقالت إن جهود المعهد "تكاملت خلال 2018 مع جهود إدارات ووحدات وزارة المال للحدّ من الخسائر الناتجة عن الجرائم المالية والتهريب". وأضافت: "للمرة الأولى، وبعد نقاش مستمرّ وورش عمل شهرية، توصلنا إلى توثيق التحديات التي يواجهها المسؤولون الماليون لتطبيق مهامهم في المحاسبة العامة والضرائب والموازنة العامة بحسب معايير الشفافية الدولية، ومن المنتظر إصدار توصيات" في هذا الشأن.

 

أما مديرة التدريب في المعهد السيدة جنان غانم الدويهي والمدير المالي والإداري غسان الزعنّي، فعرضا للنتائج بالأرقام. وبحسب العرض، شارك 4679 مستفيداً في 137 نشاطاً نظّمها المعهد بالتعاون مع شركائه، كلّها تصبّ في تحسين إدارة المال العام وتحديث الدولة، بينها نشاطات تدريب ومساندة تقنية وإنتاج معرفي ونقل وتبادل خبرات من خلال المؤتمرات والشبكات المعرفية التي يعمل المعهد في إطارها. وبلغ عدد المتدربات والمتدربين 3440، بينهم 61 في المئة من وزارة المال و 37 في المئة من الإدارات والمؤسسات العامة والبلديات والقطاع الخاص، إضافة الى 2 في المئة من خارج لبنان. وبلغ عدد المتدربين في المديريات والوحدات التابعة لوصاية وزير المال 2163 شاركوا في 59 دورة تدريبية.

ومن القطاع العام، بلغ إجمالي عدد المشاركين 1277 من 74 الإدارات ومؤسسة عامة و 61 بلدية. وتناول التدريب المواضيع المتعلقة بإدارة المال العام والتي تتيح تحقيق القيمة الفضلى من الإنفاق.

    طباعة   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/19   ||   القرّاء : 382



البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 لبنان شارك في اعمال المجلس التنفيذي للأجهزة العليا للرقابة المالية في تونس

 ديوان المحاسبة يكرّم وهيبة غصين

 موعد بدء العمل بالتوقيت الصيفي 2019

  ديوان المحاسبة تسلم حسابات المالية لإنجاز قطع الحساب

 الرئيس الحريري يستقبل مجلس ديوان المحاسبة برئاسة الرئيس حمدان

 المدعي العام خميس لـ"النهار": مكافحة الفساد مهمة غير مستحيلة والرؤساء وعدونا برفع الغطاء عن المخلّين

 الرئيس الحريري أصدر مذكرة باقفال جميع الادارات العامة بذكرى 14 شباط

 رئيس مجلس النواب يستقبل وفد مجلس ديوان المحاسبة برئاسة رئيسه القاضي احمد حمدان

 الدكتور رزق الله يوقع كتابه الجديد "التمييز امام القضاء الاداري "

 الرئيس عون امام مجلس ديوان المحاسبة: مسيرة مكافحة الفساد لن تتوقف مهما اشتدت الضغوط

 مذكرة بإقفال الإدارات العامة الجمعة تسهيلا لاستكمال التحضيرات اللازمة للقمة الاقتصادية

 مذكرة بإقفال الإدارات العامة الإثنين لمناسبة الميلاد لدى الطوائف الأرمنية الأرثوذكسية

ملفات عشوائية



 رأي استشاري رقم 51

 رأي استشاري رقم 53 / 2002

  رأي استشاري رقم 56 / 2004

 رأي استشاري رقم 82 / 2002

 رأي استشاري رقم 19 /1995

 رأي استشاري رقم 39 / 2002

 هيئة تحديث القوانين تجتمع الخميس برئاسة نجار

  رأي استشاري رقم 49/2013

  رأي استشاري رقم 45 / 2015

 رأي استشاري رقم 31 /1996

 رأي استشاري رقم 29/2008

 رأي استشاري رقم 27 /1996

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2142

  • التصفحات : 7707304

  • التاريخ : 25/03/2019 - 02:23

 
Developed By : King4Host.Net & Samaa For Compuetrs (Ahmad Kharroubi)