• الصفحة الرئيسية

عن ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لمحة تاريخية (1)
  • العلاقات (1)
  • الأنشطة (0)

كلمة الرئيس

قانون الديوان ومهامه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قانون الديوان ومهامه (1)

نشاطات الرئيس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نشاطات الرئيس (19)

الاخبار

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشأة (7)
  • الاخبار (363)
  • كتاب شكر (7)

مكتبة الديوان

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

شكاوى ومقترحات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

صور واحداث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • صور واحداث (2)

اتصل بنا

العلاقات الاقليمية والدولية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

دليل ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • دليل ديوان المحاسبة (1)

التقارير السنوية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الإجتهادات والاراء الإستشارية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التعاميم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التقارير

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

اعلانات رسمية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اعلانات (7)

المفكرة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المفكرة (13)
  • (0)

خدمات

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الاخبار .

        • القسم الفرعي : الاخبار .

              • الموضوع : 1 اب عيد الجيش ال 74 تضحية وعطاء دائم في خدمة الوطن .

1 اب عيد الجيش ال 74 تضحية وعطاء دائم في خدمة الوطن

لمحة عامة

المهمة الاولى للجيش اللبناني تشمل الدفاع عن لبنان ومواطنيها ضد العدوان الخارجي خصوصا الاعتداءات الاسرائلية، والحفاظ على الاستقرار الداخلي والأمن، ومواجهة التهديدات ضد مصالح البلاد الحيوية، والانخراط في أنشطة التنمية الاجتماعية والقيام بعمليات الاغاثة بالتنسيق مع المؤسسات العامة والإنسانية.[3]

الجيش اللبناني يتألف من 56،000 من الأفراد العاملين مع القوات البرية التي تتألف من حوالي 54.000 جندي، والقوات الجوية والدفاع الجوي التي تتألف من حوالي 1،000 عسكري، وآخر 1،000 في القوات البحرية. ويتم تشغيل جميع الفروع الثلاثة وبالتنسيق من قبل قيادة الجيش اللبناني، التي تقع في اليرزة، شرق العاصمة اللبنانية، بيروت. حالياالجيش اللبناني في المرتبة 6 في العالم من حيث النمو[4]، مع تضاعف عدد الأفراد العسكريين خلال الفترة بين عامي 1985 و2000.في البلاد ستة كليات عسكريةوالمدارس. يتم إرسال ضباط لبنانيين إلى بلدان أخرى مثل روسيا، أمريكا، فرنسا وبعض الدول الاخرى لتلقي تدريبات إضافية.

تتميز معدات الجيش اللبناني بانها قديمة العهد وذلك لاسباب منها نقص الأموال والمشاحنات السياسية وحتى وقت قريب وجود القوات الأجنبية. وبعد انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية، قررت قيادة الجيش اللبناني اصلاح واعادة تجهيز الجيش اللبناني بمعدات أكثر تطور تتلاءم والمهام الموكله اليه . في حين يجري اعداده الان من خلال بعض الهبات المقدمة من الدول الاخرى . حوالي 85 ٪ من معدات الجيش اللبناني هي من صنع اميركي اما البقية فهي بريطانية وفرنسية بالاضافة إلى السوفيتية الصنع.[5]

التاريخ

"الجيش اللبناني" شكلت نواته الاولى تحت قيادة الأمير فخر الدين الثاني المعني في وقت مبكر من القرن 17 في عهد إمارة لبنان (1516-1840). وجاء أول انتصار كبير في31 أكتوبر 1622 ضد العسكر العثماني في معركة مجدل عنجر. ومع ان عدد الجيش اللبناني لم يتعدى 5000 جنديا لبنانيًا ضد 12000 جندي عثماني، الا ان الانتصار كان حليف فخر الدين الذي تمكن من القبض على باشا دمشق نفسه.[6]

تتمتعت محافظة جبل لبنان بشبه حكم ذاتي بين عامي 1861 و1914 في عهد المتصرفية، حيث لم يكن يسمح لأي قوات تركية من التمركز او التجول في تلك المنطقة. أنشأ لبنانجيشه المتكون من ميليشيات المتطوعين.الا انه ومع اندلاع الحرب العالمية الاولى عاد جبل لبنان إلى الحكم العثماني المباشر [7]

بدايات الجيش الحديثة ظهرت خلال عام 1916، عندما أنشأت الحكومة الفرنسية "فرق الشرق"[8]، التي شملت جنود فرنسيين وافارقة بالاضافة إلى بعض اللبنانيين، الا انه وبعدالحرب العالمية الأولى انتدبت عصبة الأمم فرنسا على لبنان في نيسان 1920، فرنسا شكلت جيش الشرق العربي، والتي أعيد تنظيمها في وقت لاحق في (القوات الخاصة في الشرق). وتتألف هذه القوات من مجندين لبنانيين وسوريين، ولكن بقيت القيادة للضباط الفرنسيين، إلا أنه النسبة المئوية للضباط البنانيين والسوريين اخذت بالارتفاع تدريجيا في الحجم إلى ما يقرب من 90 ٪ من العدد الإجمالي بحلول عام 1945.[9]

في وقت لاحق في عام 1926، تم إنشاء أول فوج قناصة لبناني من القوات الخاصة في الشرق ؛وهو يعتبر النواة الاولى لتشكيل الجيش اللبناني [8]

علم الجيش اللبناني الأول في ظل لبنان المستقل

خلال الحرب العالمية الثانية، القوات اللبنانية في لبنان شاركت إلى جانب قوات فيشي الفرنسية ضد القوات الفرنسيةالحرة والبريطانية. بعد استسلام قوات فيشي في منطقة الشرق الأوسط في يوليوعام 1941، جند متطوعين من الفرق الخاصة في بلاد الشام في صفوف قوات فرنسا الحرة، وشاركت في القتال في إيطاليا وشمال أفريقيا، وجنوب فرنسا[9] وفي عام 1943، قبل إعلان استقلال لبنان، تم الجمع بين جميع الوحدات العسكرية في لواء واحد اللواء الخامس، تحت قيادة الجنرال فؤاد شهاب، وفي يوم إعلان استقلال لبنان، وضع فوج القناصة الثالث تحت تصرف الحكومة اللبنانية من أجل الحفاظ على الأمن، وكانت فرنسا في يونيو من العام نفسه، قد اعادت وحدات القوات الخاصة بالشرق، التي الحقت فيما بعد بالقوات البريطانية في الشرق الأوسط، وظلت الغالبية العظمى من الجيش اللبناني جزءا من الجيش الفرنسي في لبنان.[9]

بعد حصوله على الاستقلال في عام 1943، شكلت الحكومة اللبنانية وفدا رسميا في عام 1944 للتفاوض مع فرنسا وذلك لتسليم مسوؤلية الجيش اللبناني للسلطة اللبنانية وحدها، وبعد ما يقرب من ثلاثة أسابيع من المحادثات، اقرت القيادة المشتركة الفرنسية البريطانية مرسوما يقضي بتسليم الوحدات العسكرية الموضوعة تحت السيطرة الفرنسية الحكومة المستقلة في لبنان[8]. وهذه الوحدات هي جزء من الفرقة الخاصة ببلاد الشام وبلغ عديد افرادها 3000 عسكري.[9] وفي 1 أغسطس 1945 في 0:00 ساعة، وضع الجيش اللبناني تحت السلطة الكاملة للحكومة الوطنية اللبنانية[8]، ويتم الاحتفال بهذا اليوم سنويا باعتباره عيد الجيش اللبناني.

    طباعة   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/01   ||   القرّاء : 107



البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 اصدر رئيس ديوان المحاسبة مذكرة الى جميع الادارات العامة والمحتسبين المركزيين وكتاب العدل

 اقفال الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات بمناسبة ذكرى عاشوراء

 مذكرة بإقفال جميع الإدارات العامة الاثنين بمناسبة رأس السنة الهجرية

 مجلس الوزراء يُعّين أعضاء المجلس الدستوري

 فد من ديوان المحاسبة في قطر في زيارة رسمية

 رئيس ديوان المحاسبة في حديث خاص الى مجلة الامن العام

 1 اب عيد الجيش ال 74 تضحية وعطاء دائم في خدمة الوطن

 رئيس ديوان المحاسبة زار السعودية وبحث مع رئيس ديوان المراقبة العامة وعدد من الشخصيات التعاون المشترك بين الاجهزة الرقابية

 أصدر رئيس ديوان المحاسبة القاضي أحمد حمدان قرارا حدد بموجبه العطلة القضائية

  رئيس ديوان المحاسبة التقى وفدا من برنامج الامم المتحدة لمكافحة الفساد

 مجلس النواب ينتخب خمسة أعضاء للمجلس الدستوري

 انتهاء اجتماع القضاة في قصر العدل بتوافق الحاضرين على تعليق الاعتكاف

ملفات عشوائية



 مذكرة باقفال جميع الإدارات العامة في 25 آذار لمناسبة عيد البشارة

 رأي استشاري رقم 78 / 2000

 رئيس ديوان المحاسبة القاضي عوني رمضان في زيارة قائد الجيش جان قهوجي

 رأي استشاري رقم 94 / 2000

 مذكرة باقفال الادارات العامة الخميس المقبل بمناسبة ذكرى عاشوراء

 وفد صيني يطلع على تجربة ديوان المحاسبة في ابو ظبي

  رأي استشاري رقم 40 /2005

  رأي استشاري رقم 29/2013

  رأي استشاري رقم 136/ 2004

 مذكرة إدارية بإنتهاء التوقيت الصيفي

 رأي استشاري رقم 125/ 2004

 رأي استشاري رقم 117/ 2000

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2166

  • التصفحات : 8377933

  • التاريخ : 17/09/2019 - 10:24

 
Developed By : King4Host.Net & Samaa For Compuetrs (Ahmad Kharroubi)