• الصفحة الرئيسية

عن ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لمحة تاريخية (1)
  • العلاقات (1)
  • الأنشطة (0)

كلمة الرئيس

قانون الديوان ومهامه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قانون الديوان ومهامه (1)

نشاطات الرئيس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نشاطات الرئيس (19)

الاخبار

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشأة (7)
  • الاخبار (356)
  • كتاب شكر (7)

مكتبة الديوان

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

شكاوى ومقترحات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

صور واحداث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • صور واحداث (2)

اتصل بنا

العلاقات الاقليمية والدولية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

دليل ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • دليل ديوان المحاسبة (1)

التقارير السنوية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الإجتهادات والاراء الإستشارية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التعاميم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التقارير

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

اعلانات رسمية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اعلانات (7)

المفكرة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المفكرة (13)
  • (0)

خدمات

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الإجتهادات والاراء الإستشارية .

        • القسم الفرعي : سنة 2003 .

              • الموضوع : رأي استشاري رقم 62/ 2003 .

رأي استشاري رقم 62/ 2003

 

الجمهورية اللبنانية
 رئاسة مجلس الوزراء
   ديوان المحاسبة
رأي استشاري
صادر عن ديوان المحاسبة سنداً للمادة 87 من قانون تنظيمه
-:-
 
رقم الــرأي : 62/2003
تاريخـــه   : 9/5/2003
رقم الاسـاس :59/2003 استشاري
 
الموضوع : امكانية اعفاء متعهد من تنفيذ جزء من التزامه.
 
المرجـع : كتاب وزير المالية رقم 658/ص1 تاريخ 8/4/2003.
×        ×        ×
الهيئـــة :
                              الرئيـــــس        : رشيد حطيط
                              رئيـس غرفـة : عثمان طعمه
                              رئيـس غرفـة : حسن نور الدين
                              المستشـــار  : ايلي معلوف
×        ×        ×
ان ديوان المحاسبة (الغرفة الخاصة)
بعد الاطلاع على كافة الاوراق بما فيها تقرير المقرر
ولدى التدقيق والمداولة
 تبين ما يلي :
 
انه ورد ديوان المحاسبة بتاريخ 10/4/2003 الكتاب المذكور في المرجع اعلاه المتضمن طلب الرأي في الموضوع المعروض كالتالي :
 
1- أجرت ادارة المناقصات مزايدة لتلزيم بيع أوراق اليانصيب الوطني ، فرست المزايدة على الشركة التقليدية ش.م.م التي التزمت ببيع 92% من الاوراق المصدرة ، وبدأ العمل بتنفيذ هذا الالتزام ابتداءً من الاصدار العادي الاول بتاريخ 17/1/2002.
 
2- منذ بدء الالتزام حتى نهاية الفصل الاول من العام 2002 تدنت نسبة الاوراق المباعة عن النسبة المطلوبة ، فطلبت الادارة من الشركة تأمين بيع 92% خلال المدة المتبقية من عام 2002 كشرط اساسي لتأجيل المحاسبة لنهاية السنة واتخذت كافة الاجراءات لتأمين دفع المتأخرات.
 
3- بررت الشركة التقصير الحاصل بظروف وأسباب قاهرة متنوعة منها :
 


 
 
 
-     في الاصدار الاول بتاريخ 17/1/2002 أخرت الادارة الاصدار الاخير الذي يعود للشركة الملتزمة القديمة من تاريخ 13/1/2002 الى 20/1/2002 حيث كان يباع في الاسواق في الوقت ذاته الاصدار الخاص الاول العائد للشركة القديمة مع الاصدار العادي الاول العائد للشركة الجديدة التي لم يترك امامها لبيع اصدارها سوى الفترة الممتدة من 13/1 الى 17/1/2002.
-     حصول تقصيرين من خلال انعقاد مؤتمري القمة العربية والقمة الفرنكوفونية بسبب الاجراءات الامنية المشددة المتخذة من قبل الدولة حيث منع باعة اليانصيب المتجولين من بيع هذه الاوراق في مدينة بيروت – حيث الثقل الاقتصادي والسكاني – وفي بعض المدن الاخرى.
-     حصول عواصف شديدة خلال شهر شباط من عام 2003 ، واستمرار الامطار الغزيرة لمدة اسبوع تقريباً غمرت المياه خلاله معظم المناطق اللبنانية ، ولم يعد المتعهدون الفرعيون يستلمون اوراق اليانصيب بسبب عدم قدرة الباعة على التجول وبيع هذه الاوراق ، وكذلك الامر في بيروت.
-              مع بداية حرب العراق ، غادر معظم الباعة ومنهم السوريون لبنان ، مما شكل تقصيراً في البيع.
 
4- تأسيساً على هذه الأسباب طلبت الشركة اعفائها من نسبة 75 % من اجمالي المبالغ الناتجة عن التقصير في البيع الملتزمة به.
 
5- ان الادارة ابرزت مواضع التقصير في سبعة اصدارات خلال العامين 2002 و 2003 ورأت ان الاعذار في هذا التقصير ربما يعود الى ظروف موضوعية ، وطلبت بالنتيجة بيان الرأي بمدى امكانية اعتبار هذه الظروف من الاسباب القاهرة الخارجة عن ارادة الملتزم وكذلك بيان النسبة المئوية المقبولة للاعفاء من اجمالي المبالغ الناتجة عن التقصير.
 
بنــاء عليـــه
 
        بما ان الرأي المطلوب يتعلق بمدى امكانية اعفاء متعهد بيع اوراق اليانصيب الوطني من جزء من المبالغ المترتبة عليه نتيجة عدم بيع النسبة المئوية من الاوراق الملتزم ببيعها ، بسبب ظروف واسباب معينة حالت دون تحقيق هذه النسبة.
 
وبما ان القاعدة العامة التي تسود العقود الادارية ، هي التزام المتعاقد معه بتنفيذ التزاماته التعاقدية تحت طائلة الجزاءات التي يمكن ان تتخذها الادارة بحق المقصر عن التنفيذ.
 
وبما انه ، ولئن كان الامر كذلك ، الا ان الاجتهاد يعترف للمتعاقد معه بحق الحفاظ على توازن العقد المالي ، بحيث اذا طرأت ظروف معينة يمكن تعويض المتعهد او مساعدته لتمكينه من الاستمرار في تنفيذ نشاط المرفق العام الموكل اليه كلياً او جزئياً امر تحقيقه ، كل ذلك في اطار نظريات معينة وضعها الاجتهاد الاداري ومنها نظرية فعل الامير والطوارىء الاقتصادية ولكل منها شروط معينة.
 
 
 
وبما ان السبب المتعلق بتأجيل اجراء السحب الخاص الاول العائد للملتزم السابق بحيث تزاحم مع السحب الاول للملتزم الجديد ، يمكن وصفه بفعل الامير لانه صادر عن الجهة المتعاقدة وقد سبب ضرراً معيناً للمتعاقد معه ، ولكن يقتضي لتحقق ذلك ان يكون هذا الاجراء غير متوقع وقت التعاقد وان لا تنبىء به شروط العقد ، وفي هذه الحالة يعوض على الملتزم تعويضا كاملا ، فيعفى من جزء من التزامه بقدر ما اثر على البيع الاجراء المتخذ من قبل الادارة.
 
وبما ان الاسباب الاخرى للتقصير والمتعلقة بمنع الباعة من البيع او مغادرتهم بسبب الحرب على العراق وحصول العواصف الشديدة ، فانها تشكل مصاعب غير متوقعة ومن الصعب التغلب عليها في فترة قصيرة ويمكن اعتبارها من قبيل الظروف الطارئة ويقتضي ان تكون ذات تأثير شديد على توازن العقد بحيث ترهق المتعاقد معه ارهاقاً شديداً ، ويجب هنا تحديد مدة بقاء هذا الارهاق دون امكانية دفعه والتغلب عليه ليؤسس عليه بالنتيجة امكانية تحميل الادارة جزءاً من الخسارة ، وتؤخذ هنا بعين الاعتبار الارباح التي يجنيها المتعهد من عقده خارج هذه الظروف كما ينظر الى موقفه لمواجهة الظروف الطارئة.
 
وبما ان المبادىء المذكورة اعلاه تؤدي عند تطبيقها الى تحديد النسبة المئوية المقبولة للاعفاء من المبالغ الناتجة عن التقصير ويبقى تحديد هذه النسبة من اختصاصات الادارة التي تملك كافة المعطيات اللازمة للتقدير في حين لا يملك الديوان ما يوليه تحديد ذلك.
 
لهــذه الاسباب
 
يـرى الديوان:
 
أولاً : الاجابة وفقاً لما تقدم.
 
ثانياً : ابلاغ هذا الرأي الى وزارة المالية – النيابة العامة لدى الديوان.
×        ×        ×
رأيا استشاريا صدر في بيروت بتاريخ التاسع من شهـر ايار سنة الفين وثلاثة./.
 
كاتب الضبط
المستشار
رئيس الغرفة
رئيس الغرفة
الرئيـــس
 
وسيم كاملة
ايلي معلوف
حسن نور الدين
عثمان طعمه
رشيد حطيط
 
    

يحال على المراجع المختصة

 

بيروت في    /      / 2003

 

         رئيس ديوان المحاسبة

 
 

           رشـيد حـطيط

 

    طباعة   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/02   ||   القرّاء : 3071



البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 رئيس ديوان المحاسبة زار السعودية وبحث مع رئيس ديوان المراقبة العامة وعدد من الشخصيات التعاون المشترك بين الاجهزة الرقابية

 أصدر رئيس ديوان المحاسبة القاضي أحمد حمدان قرارا حدد بموجبه العطلة القضائية

  رئيس ديوان المحاسبة التقى وفدا من برنامج الامم المتحدة لمكافحة الفساد

 مجلس النواب ينتخب خمسة أعضاء للمجلس الدستوري

 انتهاء اجتماع القضاة في قصر العدل بتوافق الحاضرين على تعليق الاعتكاف

 رئيس ديوان المحاسبة عرض مع مؤسسة سيجما تعزيز التعاون: لتطوير الاجهزة الرقابية

 رئيس ديوان المحاسبة: دراسة قطع الحساب لكلّ سنة يحتاج إلى أربعة أشهر من التدقيق

 مذكرة ادارية باقفال الادارات العامة في اليومين الأول والثاني من عيد الفطر المبارك

 لقاء بين كنعان وديوان المحاسبة عرض ملف التوظيف والحسابات المالية

  رئيس الجمهورية عرض مع وفد قضائي ملاحظات الجسم القضائي على مشروع موازنة 2019

 لجنة المال والموازنة تابعت درس مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 9458 الرامي الى تنظيم ديوان المحاسبة

 لجنة المال والموازنة ناقشت مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 9458 الرامي الى تنظيم ديوان المحاسبة

ملفات عشوائية



  رأي استشاري رقم 04/2014

 رأي استشاري رقم 54 / 2002

 رأي استشاري رقم 45

 رأي استشاري رقم 32/ 2003

  رأي استشاري رقم 46 /2005

 رأي استشاري رقم 1

 رأي استشاري رقم 76

 رأي استشاري رقم 9/1998

 رأي استشاري رقم 109 / 2002

 رأي استشاري رقم 15/2008

 رأي استشاري رقم 7 /2006

 رأي استشاري رقم 16 / 2015

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2159

  • التصفحات : 8238535

  • التاريخ : 22/07/2019 - 16:21

 
Developed By : King4Host.Net & Samaa For Compuetrs (Ahmad Kharroubi)